الاجتماع

الطارئ للجمعية العمومية

للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي

الخميس 12 صفر 1436هـ الموافق 4 ديسمبر 2014م

جدة – المملكة العربية السعودية 

***

 

بناءا على قرار مجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي عقدت الجمعية العمومية للاتحاد اجتماعها الطارئ يوم الخميس 12 صفر 1436هـ الموافق 4 ديسمبر 2014 بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية وذلك بعد اعتذار صاحب السمو الملكي الأمير / نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز عن الاستمرار في رئاسة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي نظرا لظروف خاصة بسموه ولترشيح رئيس الاتحاد للفترة القادمة .

 

وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير / عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية  وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بن عبد العزيز رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية وسعادة السفير / عبد الله عبد الرحمن عالم الأمين العام المساعد للشئون السياسية بمنظمة التعاون الإسلامي وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وممثلي اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم وعقب ذلك ألقي صاحب السمو الملكي الأمير / عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية كلمة رحب فيها بأعضاء الجمعية العمومية باسم خادم الحرمين الشريفين وسموه ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله  وباسم شعب المملكة العربية السعودية في بلدهم الثاني سائلا الله عز وجل أن تتكلل اجتماعات الجمعية العمومية بالتوفيق والنجاح .

 

ثم بدأت الجلسة الخاصة بأعمال الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية والتي أعلن فيها أمين عام الاتحاد عن حضور عدد (36) لجنة أولمبية وطنية عضو بالاتحاد هذا الاجتماع وعدم حضور عدد (20) لجنة أولمبية بما يعني اكتمال النصاب القانوني لصحة انعقاد الاجتماع وذلك حسب ما جاء في المادة (16) من النظام الأساسي للاتحاد وهم:

 

أولا : أعضاء مجلس إدارة الاتحاد :

1 الكولونيل / حمد كالكبا مالبوم النائب الأول لرئيس الاتحاد
2 الدكتور / جنكيز حسين زادة النائب الثاني لرئيس الاتحاد
3 اللواء / أحمد محمد فولي النائب الثالث لرئيس الاتحاد
4 الأستاذ / محمد عبد الله الأهجري النائب الرابع لرئيس الاتحاد
5 الاستاذ / فيصل بن عبد العزيز النصار الأمين العام
6 السيد / بهرام أفشرزادة عضو مجلس إدارة
7 السيد / نهاد أسطى عضو مجلس إدارة
8 السيد / قاضي رجب الدين أحمد شابول عضو مجلس إدارة
9 المهندس/ داوود عبد الرحمن الهاجري عضو مجلس إدارة
10 السيد/ سالم موسوكي عضو مجلس إدارة
11 السيد/ إدريس دوكوني أديكر عضو مجلس إدارة
12 السيد / عمر دياني عضو مجلس إدارة
13 السيد / محمد عادل زهرة عضو مجلس إدارة
14 الأنسة/ كونول نوراللييف ممثل اللجنة المنظمة للدورة الرابعة
15 السيد / عثمان وادا رئيس اللجنة الفنية
16 البروفيسور/ بكاري بريما رئيس اللجنة الطبية
17 السيد / جبريل الرجوب ممثل دولة فلسطين
18 الدكتور/ محمد صالح قزدر مستشار رئيس الاتحاد

 

ثانيا : أعضاء الجمعية العمومية :

1

جمهورية أذربيجان 19

جمهورية العراق

2 المملكة الأردنية الهاشمية 20 سلطنة عمان
3

دولة الإمـــــارات العربيــة المتحــدة

21 جمهورية جامبيا
4 جمهورية إندونيسيا 21 دولة فلسطين
5

جمهورية أوغندا

23 اتحاد جزر القمر
6 الجمهورية الإسلامية الإيرانية 24 دولة قطر
7 جمهورية باكستان الإسلامية 25 جمهورية الكاميرون
8 مملكة البحرين 26 جمهورية كوت ديفوار
9 بروناى دار السلام 27 دولة الكويــت
10

جمهورية بنجلاديش الشعبيــــــــــة

28 الجمهورية اللبنانية
11 الجمهورية التركية 29 ليبيا
12 جمهورية تشاد 30 جمهورية المالديف
13 جمهورية توجو 31 جمهورية مالي
14 الجمهورية التونسية 32 جمهورية مصر العربية
15 الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية 33 المملكة المغربية
16 المملكة العربية السعودية 34 جمهورية موزمبيق
17 جمهورية السنغال 35

جمهورية النيجر

18 جمهورية السودان 36 الجمهورية اليمنية

 

 

ثالثا : المراقبون :

صاحب السمو الملكي الأمير / طلال بن بدر بن سعود بن عبد العزيز

رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية

 

ثم أستعرض أمين عام الاتحاد الأستاذ/ فيصل بن عبد العزيز النصار جدول أعمال هذا الاجتماع والمتضمن الخطاب المرسل من صاحب السمو الملكي الأمير / نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز بشأن اعتذار سموه عن رئاسة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والإجراءات التي اتخذت من قبل الأمانة العامة للاتحاد تنفيذا لقرار مجلس إدارة الاتحاد بشأن عقد الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية وفتح باب الترشيح لمنصب الرئيس للفترة المتبقية 2014- 2017 وقرار مجلس الإدارة بالموافقة على ذلك بالإجماع على أن تقوم الأمانة العامة للاتحاد باتخاذ اللازم حسب ما ورد في النظام الأساسي للاتحاد .

 

وعليه قامت الأمانة العامة للاتحاد بالتعميم على اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد بالخطاب رقم  ( 475 ) بتاريخ 10/9/2014 لحضور الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية ومرفق به استمارة ترشيح رئيس الاتحاد في حالة الرغبة لذلك ولم يرد للأمانة العامة للاتحاد إلا ترشيح من قبل اللجنة الأولمبية العربية السعودية لصاحب السمو الملكي الأمير  عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب بالمملكة العربية السعودية رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية لمنصب الرئيس .

 

وعليه تم عرض الموضوع في الاجتماع الثاني والعشرين لمجلس إدارة الاتحاد والذي عقد يوم 3 ديسمبر 2014 واستنادا إلى ما ورد في المـــــــادة (24) من النظــام الأساسي إذا كان عدد المرشحين لمناصب مجلس الإدارة مساوياً للعدد المطلوب يكون الفوز بالتزكية وقرار مجلس إدارة الاتحاد بالإجماع في اجتماعه الأخير تزكية صاحب السمو الملكي الأمير  عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز رئيسا لمجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي للفترة القادمة 2014-2017 ورفع الأمر للعرض في الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية للاطلاع واتخاذ ما تراه مناسبا .

 

وقد طلب الكولونيل / حمد كالكبا مالبوم النائب الأول لرئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد التصويت على قرار مجلس إدارة الاتحاد والتي أيدت قرار مجلس إدارة الاتحاد وأصدرت القرارات التالية:

  • تزكية صاحب السمو الملكي الأمير /عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز رئيسا للاتحاد للفترة القادمة.
  • تتقدم بكل الشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير / نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز لما قدمه سموه من خدمات ودعم ومتابعة وتوجيهاته الدائمة للاتحاد بتنفيذ جميع برامجه وأنشطته على الوجهة الذي يليق بمكانه الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي وحرصه الكامل على تنفيذ أهداف الاتحاد بكل دقة وإيمانه الكامل بخدمة الشباب في أمتنا الإسلامية وتحقيق الهدف الأسمى وهو التضامن الإسلامي بين شبابها وهو ما تحقق بفضل الله بنجاح دورة العاب التضامن الإسلامي الثالثة بجمهورية إندونيسيا متمنين لسموه دوام التوفيق والسداد.

 

وقد القي صاحب السمو الملكي الأمير / عبد الله بن مساعد بن العزيز رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي كلمة لأعضاء الجمعية العمومية بمناسبة تزكيته رئيسا للاتحاد موجها الشكر لجميع اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد على ثقتهم الغالية بتزكيتهم رئيسا للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والذي يعتبر ثاني أكبر هيئة رياضية دولية بعد اللجنة الأولمبية الدولية وأنه سيعمل على بذل الجهد استمرارا للجهود التي قام به رؤساء الاتحاد السابقين لإثبات قيمة العمل الرياضي المشترك بين الدول الإسلامية لتحقيق أهداف الاتحاد وتنفيذ برامجه الهادفة لتعزيز روح التضامن والتآخي والارتقاء بالعمل الشبابي والرياضي لأمتنا الإسلامية وتأصيل مبادئ ومعاني القيم الإسلامية في شباب أمتنا الإسلامية وأشار سموه إلي المسئولية الكبيرة التي تقع على عاتق أعضاء الجمعية العمومية الممثلة في اللجان الأولمبية في الدول الإسلامية في الحفاظ على هذه المكتسبات التي حققها الاتحاد خلال الفترة الماضية بل ويجعل التضامن والتفاعل الإيجابي من اللجان الأولمبية واقع ملموسا وهو الأمر المهم جدا لاستكمال مسيرة الاتحاد بوضع السياسات والرؤى خلال المستقبل والاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي

 

 يسعى دائما لتحقيق أهدافه بالتنسيق مع الهيئات الدولية سواء منظمة التعاون الإسلامي أو الهيئات الرياضية المختلفة لإيجاد أفضل الوسائل والحلول لتوفير المناخ المناسب لتحفيز طاقات الشباب المسلم بما يعود على الأمة الإسلامية بالنفع والتقدم وأن الاتحاد ومن منطلق إيمانه التام بضرورة الحفاظ على النجاح الذي تحقق بفضل الله في دورة العاب التضامن الإسلامي الثالثة التي استضافتها جمهورية إندونيسيا سبتمبر 2013 في أكبر تجمع بعد الألعاب الأولمبية فهو يضع كل إمكانيته لتحقيق نفس النجاح في الدورة الرابعة والتي تستضيفها جمهورية أذربيجان عام 2017 لتكون خير دليل وبرهان للعالم أجمع والأسرة الدولية الرياضية على مكانة الاتحاد ووحدة وتضامن شباب أمتنا الإسلامية ورسالة قوية منهم بإيمانهم بالعقيدة السمحة والمحبة والإخاء والفهم الصحيح لديننا الحنيف .

 

 وأكد على ضرورة مواكبة النهضة الرياضية العالمية من حيث توفير الموارد المالية التي تجعله قادرا على تحقيق أهدافه وخططه وذلك بالتعاون مع اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد والشركات المتخصصة في هذه المجالات بما يعود بالنفع على الرياضة والرياضيين في الدول الإسلامية وبما يخدمهم في كافة المجالات الرياضية التنافسية منها أو الممارسة التي تبعدهم عن المخاطر التي تحيط بشبابها في هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها العالم من تغيرات وتأشيرات كبيرة على الشباب في العالم أجمع  .

 

وفي نهاية كلمته توجه سموه باسم جميع أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد بأسمى آيات الشكر والعرفان لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ولي ولي العهد ( حفظهم الله ) على ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم مادي ومعنوي واحتضانهم مقر الاتحاد إيمانا منهم بأهمية الاهتمام بكل ما هو متعلق بقضايا شباب أمتنا الإسلامية.

 

وعلى هامش اجتماع الجمعية العمومية عرض سعادة الأمين العام للاتحاد الأستاذ فيصل بن عبد العزيز نبذة مختصرة عن أنشطة الاتحاد والتي نفذها الاتحاد سابقا من خلال عرض فيلم تسجيلي يتضمن نبذة عن الاتحاد منذ تأسيسه وحتى دورة العاب التضامن الإسلامي الثالثة بالمبانج - اندونيسيا 2013 ، كما استعرض خطة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والمتضمنة البطولات والأنشطة التي تم التنسيق فيها بين الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي وبعض اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد والتي طلبت استضافة وتنظيم بطولات بعض الأنشطة عام 2015.

 

كما ألقى السيد / أحمد صالحين ممثل اللجنة الأولمبية الإندونيسية تقريرا عن فعاليات دورة العاب التضامن ألإسلامي والتي أقيمت خلال الفترة من 22 سبتمبر – 1 أكتوبر 2013 بمدينة بالمبانج بمقاطعة جنوب سومطرة بجمهورية إندونيسيا بمشاركة (40) لجنة أولمبية إسلامية  والمتضمن المشاركين والألعاب المدرجة والنتائج الخاصة بالمنافسات في الدورة  .

 

وكذلك عرضت الأنسة / كونول نورالليفا ممثل اللجنة المنظمة لدورة العاب التضامن الإسلامي الرابعة والمقرر إقامتها بمشيئة الله عام 2017 بمدينة باكو بجمهورية أذربيجان تقريرا عن استعدادات اللجنة المنظمة لتنظيم الدورة .

 

ولما لم يستجد أي موضوعات أخرى في الاجتماع شكر صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز رئيس الاتحاد  جميع أعضاء الجمعية العمومية على هذه اهتمامهم وتحملهم مشقة السفر لحضور هذا الاجتماع وأن أهم سمات النجاح هو التفاف جميع اللجان الأولمبية الأعضاء بالاتحاد حول دعم الاتحاد بالمشاركة الفعالة والإيجابية سواء باستضافة وتنظيم أنشطته المختلفة أو المشاركة الفعالة فيها بما يساهم بصورة كبيرة في دفع مسيرة الاتحاد لمساعدته على أداء رسالته تجاه الشباب الرياضي في الأمة الإسلامية .

كما تقدمت الجمعية العمومية في نهاية الاجتماع بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى حكومة المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين  وولي ولي العهد (حفظهم الله) على رعايتهم الكاملة لهذا الاتحاد واستضافتهم هذا الاجتماع على أن يتم إرسال برقيات شكر وتقدير عرفاناً باهتمامهم الكامل بجميع قضايا الأمة الإسلامية ..